Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

تحتفل هيئة أجيال السلام بمرور خمس سنوات على تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية وسط مخاوف عالمية


عمان – في خطوة “رائعة” على طريق الاستدامة البيئية، تحتفل هيئة أجيال السلام، وهي منظمة غير حكومية مقرها الرئيسي في الأردن، بمرور خمس سنوات على الحفاظ على صافي بصمة كربونية صفرية.

وسط تصاعد المخاوف العالمية بشأن زيادة انبعاثات الغازات الدفيئة، فإن التزام GFP بالحفاظ على صافي بصمة كربونية صفرية لا يزال ثابتًا، حسبما ذكرت المنظمة في بيان لصحيفة جوردان تايمز.

“إن التزام هيئة أجيال السلام يأتي في الوقت الذي يكافح فيه العالم مع النمو المثير للقلق في انبعاثات غازات الدفيئة؛ وجاء في البيان أن الخبراء يدعون المؤسسات إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وموضوعية للحد من بصمتها الكربونية.

ويشير تقرير نشره مؤشر الانبعاثات في كانون الثاني/يناير إلى معدل ينذر بالخطر من الزيادة السنوية في انبعاثات الغازات الدفيئة في الأردن.

“الأردن، المسؤول عن 0.08% فقط من الانبعاثات العالمية، شهد معدل نمو سنوي مركب مثير للقلق” [CAGR] وقال المؤشر إن 2.4% من انبعاثاتها السنوية منذ عام 1990، تحتل حاليا المرتبة 109 كأكبر مصدر لانبعاثات الغازات الدفيئة على مستوى العالم.

وبحسب المؤشر، فإن المساهم الرئيسي في انبعاثات الأردن في عام 2019 هو قطاع الطاقة، حيث كان مسؤولا عن 64.6% من إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة. وتليها عن كثب العمليات الصناعية والنفايات، حيث ساهمت بنسبة 16.4 في المائة و15.7 في المائة على التوالي.

وسط هذه التحديات، قال رئيس هيئة أجيال السلام، مهند عربيات، إن المنظمة قادت بالقدوة، من خلال اعتماد تدابير استباقية، والاستثمار في الممارسات والبرامج المستدامة التي يمكن أن تساهم بشكل كبير في مكافحة تغير المناخ.

“لقد قمنا بتنفيذ تدابير مختلفة، بما في ذلك سياسة صارمة تقضي بعدم استخدام البلاستيك مرة واحدة، وقمنا بتركيب شواحن كهربائية لموظفينا لتشجيع التحول إلى السيارات الكهربائية، واستثمرنا في العاكسات الموفرة للطاقة. وأوضح عربيات أن صافي انبعاثات الكربون لـ GFP، والتي تبلغ 61.5 طنًا من ثاني أكسيد الكربون، تم تحييدها بشكل فعال من خلال الاستثمارات الإستراتيجية في محفظة عالمية من مشاريع خفض الكربون التي تم التحقق منها.

وتحدث كذلك عن البرامج والشراكات المختلفة التي أنشأتها هيئة أجيال السلام على مدى السنوات الثلاث الماضية. “لقد أعطينا الأولوية للتدريب على محو الأمية المناخية لصحفيينا وأنتجنا حلقات بودكاست “دوشة” و”موج” على شبكة الإنترنت بقيادة الشباب حول تغير المناخ. شاركنا في استضافة أول مؤتمر محلي للشباب في الأردن حول تغير المناخ في الأعوام 2021 و2022 و2023 ودعمنا المشاركين الشباب لتمثيل الأردن في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP27) في مصر ومؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28) في الإمارات العربية المتحدة. وبالشراكة مع وزارة البيئة ووزارة الشباب واليونيسف في الأردن، أطلقنا برنامج “صون”، أول برنامج للعمل المناخي للشباب في الأردن.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى